..جهود وطنية تنجح في الإفراج عن ألسجين احمد الزويكي

احداث اليوم :

جهود وطنية تنجح في الإفراج عن ألسجين احمد الزويكي

/ معين حنش

تم الأفراج مساء امس الثلاثاء عن السجين أحمد الزويكي، الذي كان مودعاً في الإصلاحية المركزية بأمانة العاصمة، على ذمة قضية القتل، التي تحولت إلى رأي عام محلي وخارجي. 

واوضح الشيخ محمد محمد الزلب رئيس لجنة الوساطة لحل قضية السجين أحمد الزويكي، بأن الإفراج عن الزويكي تم بفضل الله والقيادة الثورية والقيادة السياسية والجانب القضائي والنيابي وقيادة وزارة الداخلية ومصلحة السجون وادارة الاصلاحية ورجال الخير الذين سعوا في حلحلة القضية ..  مؤكداً بأن السجين احمد الزويكي تم الافراج عنه مساء الثلاثاء وبأجراءات قانونية ومتابعة تمت في بداية الدوام الرسمي وتم عقد جلسة مع الجانب القضائي واكتفاء القاضي بحكم العفو والاكتفاء بمدة التوقيف واغلاق ملف القضية وبموافقة رئيس النيابة  على الافراج وتم اصدار امر الافراج.

محذراً العابثين من الدعاه والمستغلين لمثل هذه القضايا بعدم الاصطياد في المياه العكرة وتكييفها لتكون لقمة سائغة يتناولها اعلام العدوان ومرتزقته ومحاولتهم لتزييف الحقائق.




وأكد الزلب بان البت في مثل هذه القضايا ليست عشوائية وانما تتم  عبر لجان مكلفة من قيادات الدولة وجهات مختصة تقوم بالتواصل باطراف النزاع وتقريبهم وحل قضايا النزاعات والثارات .. مؤكداً حرص قائد الثورة على  حل قضايا الثأرات والنزاعات وترسيخ السلام والاخوة في اوساط المجتمع اليمني.

وأوضح رئيس لجنة الوساطة  أن هذا الافراج تم بعد قرار العفو من اولياء الدم  وبعد جهود حثيثة من لجنة حل القضايا وزعماء القبائل لتحقيق الصلح بين العائلتين وتخفيف التوترات التي سببها الحكم الأولي بالإعدام على الزويكي.

وأشار الى ان هذا القرار والأفراج قوبل بترحيب واسع من قبل النشطاء والمواطنين الذي احتشدوا إلى  بوابة السجن أثناء الافراج واخراج الزويكي ..مشيدين بكافة الجهود الخيرة التي سعت لحل القضية والتي تعد خطوة مهمة نحو تحقيق العدالة الاجتماعية وحماية الحقوق.

من جانبه اكد الشيخ صالح راجح أحد اعضاء لجان الوساطة واحد وجهاء المشائخ بان القضية انتهت بأمور قانونية ورسمية .. مثمناً جهود كافة الجهود الذي بذلت لحل هذه القضية التي أصبحت قضية رأي عام.

من جانبه أشاد مدير عام الاصلاحية المركزية بأمانة العاصمة العميد يحيى صلاح بدور لجنة الوساطة ممثلة برئيسها الشيخ محمد الزلب الذي سعى جاهداً إلى متابعة القضية من البداية ،بعد توجيهات ومتابعة حثيثة من قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي الذي أنتهت بالافراج عن الزويكي.

وأكد مدير عام الاصلاحية المركزية بأمانة العاصمة بأن عملية الافراج تمت بعد استكمال الاجراءات القانونية والقضائية والنيابية ووصول أوامر الأفراج من النيابة المختصة والمعنية لاداراة الاصلاحية وتم استكمال اجراءات الافراج بعد البرقية لوزارة الداخلية ولرئاسة المصلحة.

من جانبه ثمن السجين أحمد الزويكي جهود كل من ساهموا في حلحلة قضيته والتي  أصبحت قضية رأي عام وقضية الشعب اليمني والعالم أجمع .. شاكراً لكل من سعى وبذل الجهود الملموسة في حلحلة قضيته وعلى رأسهم الشيخ محمد الزلب والذي تاتي هذه الجهود انتصاراً للحق وانتصاراً للمظلومين.


احداث اليوم ( معين حنش )
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي :