منظمة أطباء بلا حدود (MSF) في تقرير حديث تكشف عن تزايد كبير في حالات الكوليرا في اليمن بشكل كبير.

احداث اليوم :

منظمة أطباء بلا حدود (MSF) في تقرير حديث تكشف عن تزايد كبير في حالات الكوليرا في اليمن بشكل كبير.

منظمة أطباء بلا حدود (MSF) في تقرير حديث :

تزايد كبير في حالات الإسهال المائي الحاد/الكوليرا والتي تحاوزت الـ63 ألف حالة في أغلب محافظات اليمن منذ مطلع العام الجاري 2024.

تشهد اليمن ارتفاعاً كبيراً في حالات الإسهال المائي الحاد، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 63 ألف حالة في البلاد، خلال الفترة بين 1 يناير و31 مايو 2024، وفق للسلطات الصحية".




انتشار حالات الإسهال المائي الحاد (AWD) تكاد تشمل كافة أنحاء البلاد، حيث تم تسجيلها في 20 من أصل 22 محافظة، "وهذه الحالات هي حالات مشتبه إصابتها بالكوليرا".

أكثر من 2,700 حالة من بين الحالات التي تم فحصها مخبرياً هي إصابات مؤكدة بالكوليرا، على الرغم من محدودية القدرة على الفحص في البلاد.

نقص التمويل المخصص للاستجابة لتفشي المرض يجعل عشرات الآلاف في مواجهة حتمية مع خطر الموت، وقالت: "العديد من المنظمات الدولية لديها موارد محدودة، مما يجعل استجابتها غير كافية ويحد من قدرتها على تقديم العلاج للمرضي الذين يعانون من حالات الإسهال المائي الحاد والكوليرا، والتي يمكن أن تقتل في غضون ساعات إذا ترکت دون علاج".

️هناك حاجة كبيرة لاتخاذ إجراءات إضافية لمواجهة الأعداد المتزايدة للمرضي، مع أهمية التدابير الوقائية مثل توفير المياه الصالحة للشرب، وخدمات الصرف الصحي وممارسات النظافة، وجهود توعية صحية واسعة النطاق لمعالجة هذا الوضع بشكل فعال".

نحذر من تضاعف حالات الإصابة بالكوليرا في حال عدم اتخاذ إجراءات فورية لكبح جماح الوباء، وقالت: "بدون أنشطة واسعة النطاق في مجال المياه والصرف الصحي في المحافظات الأكثر تضرر، وفي غياب أنشطة التوعية المجتمعية بممارسات النظافة السليمة والكشف المبكر عن المرضى، فمن المتوقع أن يعود ارتفاع حالات الإسهال المائي الحاد بشكل متوالي خلال الأشهر القادمة".

ــــــــ

 


احداث اليوم ( متابعات )
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي :