.الحكومة السويدية في بيان صحفي: كلفنا القوات المسلحة بمهمة تقديم قوة إضافية تتكون من 25 فرداً و4 ضباط أركان حرب، للمشاركة في عملية الاتحاد البحر الاحمر

احداث اليوم :

الحكومة السويدية في بيان صحفي:

كلفنا القوات المسلحة بمهمة تقديم قوة إضافية تتكون من 25 فرداً و4 ضباط أركان حرب، للمشاركة في عملية الاتحاد الأوروبي (Aspides) لضمان سلامة الملاحة في البحر الأحمر.

القوة الإضافية تتمثل في وحدة علاج الصدمات، وتشمل متخصصين عسكريين مع كامل عتادهم وطواقم طبية من جراحين وفنيي تخدير، والذين سيتمركزون على متن سفينة هولندية تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) موجودة في البحر الأحمر.




السويد تعتبر التجارة الدولية وحرية الشحن أمرين مهمين، ولهذا السبب قررت الحكومة زيادة مساهمتها في العملية البحرية الأوروبية، وهي مساهمة مطلوبة، لردع الهجمات التي شنتها جماعة الحوثيين المدعومة من النظام الإيراني على طرق الملاحة الدولية.

الحكومة السويدية سبق وأقرت في 22 فبراير الماضي، إرسال 10 ضباط أركان ضمن قوات مهمة (Eunavfor Aspides) الأوروبية، ويتم الآن توسيع وزيادة مساهمتها من خلال وحدة الصدمات في حماية ممرات الشحن الدولي في المنطقة.

ــــــــ

ـــــــــ


احداث اليوم ( متابعات )
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي :