.إحدى نساء عدن تشتغل في هذه المهنة لأول مرة باليمن بسبب الظروف المعيشية القاسية

احداث اليوم :

إحدى نساء عدن تشتغل في هذه المهنة لأول مرة باليمن بسبب الظروف المعيشية القاسية 

دفع غلاء المعيشة جراء التدهور الاقتصادي التي تشهده مدينة عدن الواقعة تحت سيطرة التحالف إحدى النساء للعمل في إحدى المهن الغريبة على المرأة في اليمن ومختلف الدول العربية.

وأفاد ناشطون بالمدينة أن غلاء المعيشة وتردي دفعت بإحدى النساء تدعى “سهى” لقيادة سيارة أجرة نوع ” باص صغير” لنقل المواطنين على طول طريق “كريتر ـ الشيخ عثمان” لأول مرة بعدن منذ ستينيات القرن الماضي.




وأكدوا أن قيادة “سهى” للباص تتعلق بالبحث عن لقمة العيش لها ولأولادها جراء تردي الوضع المعيشي جراء الانهيار الاقتصادي الكارثي التي تشهده عدن وبقية المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل التحالف.

ولخصت “سهى” التي تعمل في هذه المهنة منذ قرابة شهرين، الوضع المعيشي الكارثي الذي تعيشه آلاف الأسر في عدن غير القادرة على توفير لقمة العيش.

يأتي ذلك عقب فشل الحكومة التابعة للتحالف اجراء أي إصلاحات اقتصادية تحد من تدهور العملة المحلية هناك أمام العملات الأجنبية الذي تخطى سعر الدولار الأمريكي 1630 ريال يمني، جراء طباعة الحكومة أكثر من 5 ترليون و320 مليار ريال يمني دون غطاء نقدي منذ نهاية العام 2016 ـ 2021م.

ــــــــ


احداث اليوم ( عمرالصراري )
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي :