لماذا تم  اختطاف قائد كتيبة عسكرية في جبهة الفاخر بالضالع

احداث اليوم :

لماذا تم  اختطاف قائد كتيبة عسكرية في جبهة الفاخر بالضالع

تعرض قائد إحدى الكتائب العسكرية التابعة للتحالف في جبهة الفاخر بمحافظة الضالع لعملية اختطاف وإغلاق هاتفه الشخصي وسط مطالبات بالكشف عن مصيره والأسباب التي تقف خلف الحادثة.

وأفادت مصادر مطلعة بالضالع أن قائد الكتيبة العسكرية بجبهة الفاخر يوسف البحر الذي يشغل رئيس “الحراك الثوري الجنوبي” بالضالع تعرض للاختطاف من قبل فصائل “المجلس الانتقالي الجنوبي” الموالية للإمارات الثلاثاء الماضي وفق بيان صادر عن أسرته أمس الخميس.




وأكد البيان أن عناصر الانتقالي اختطفوا البحر وقاموا بإغلاق هاتفه الشخصي وايداعه أحد السجون التابعة للفصائل بمدينة الضالع دون أي مسوغ قانوني.

ووصفت أسرة البحر في بيانها حادثة الاختطاف بالانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان والقوانين الدولية، محملة فصائل الانتقالي في الضالع المسؤولية الكاملة عن حياة حياته.

واعتبر البيان حادثة الاختطاف تهديدا مباشرا لحرية الأفراد وأمنهم الشخصي بالضالع، مطالبا الانتقالي بإطلاق سراح البحر ومحاسبة المسؤولين عن ما وصفه بـ”الفعل القمعي والهمجي”.

وناشدت أسرة البحر المنظمات الحقوقية والإنسانية التدخل والضغط على فصائل الانتقالي لاحترام حقوق الإنسان وصون الحريات الأساسية، داعية أبناء الازارق الضالع إلى التضامن ورفض الأساليب القمعية الهمجية التي تسببت بهلع كبير بين أفراد أسرة البحر

ـ


احداث اليوم ( عمرالصراري )
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي :