...الهيئة العليا للعلوم والابتكار تنظم ورشة تعريفية بالخارطة البحثية بجامعة صنعاء

احداث اليوم :

الهيئة العليا للعلوم والابتكار تنظم ورشة تعريفية بالخارطة البحثية بجامعة صنعاء

نظمت الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بالتعاون مع جامعة صنعاء اليوم ورشة تعريفية بالخارطة البحثية للجمهورية اليمنية ومنصتها الإلكترونية.

وخلال الورشة أوضح رئيس الهيئة الدكتور منير القاضي أن تدشين الخارطة البحثية في جامعة صنعاء يأتي كونها الجامعة الأم وتحتوي العدد الأكبر من الأكاديميين وتشمل جميع التخصصات.

وأشار إلى أن الخارطة البحثية تأتي وفقا لتوجيهات القيادة الثورية التي تهتم بالمعرفة والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة.. لافتا إلى أن الهيئة عملت منذ إنشائها على تحديد الاحتياجات وأهمها ردم الفجوة العلمية والتركيز على متطلبات سوق العمل.




وذكر الدكتور القاضي أن الهيئة تعمل على توجيه البحث العلمي وفقاً للأولويات الوطنية انطلاقاً من توجيهات القيادة الثورية والسياسية وفي إطار الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة "يد تحمي ويد تبني".

وبين أن الهيئة عملت على إعداد الخارطة البحثية لتحقيق نهضة في مجال البحث العلمي رغم الظروف التي يعاني منها اليمن جراء العدوان والحصار.. لافتا إلى أن الخارطة البحثية ركزت على تحديد الأولويات البحثية في المجالات الرئيسية مما سيسهم في توجيه البحوث نحو تلك الأولويات بما يلبي الاحتياجات الوطنية. 

وفي الورشة التي حضرها نائب رئيس جامعة صنعاء لشؤون الدراسات العليا الدكتور إبراهيم لقمان، أشار وكيل الهيئة لقطاع العلوم والبحوث الدكتور ناصر المعافا الى ان الخارطة ركزت على تحديد الأولويات البحثية لتسعة قطاعات رئيسية وحيوية وهي قطاعات الزراعة والثروة السمكية، المياه والبيئة، الطاقة والتعدين، الإنتاج الصناعي، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الإنشاءات والتخطيط الحضري، العلوم الصحية والصيدلانية، العلوم الأساسية (رياضيات، فيزياء، كيمياء، أحياء)، العلوم التربوية والتعليمية، كما أضيف لها قطاع إعادة الإعمار. 

ولفت إلى أن عدد الأولويات البحثية التي تم تحديدها لتلك القطاعات بلغت 2988 أولوية بحثية يمكن أن ينبثق عن كل أولوية عدد من الأبحاث الهامة. مبيناً أن الهيئة اعتمدت في إعداد الخارطة على  137 خبير و 115 استشاري في مختلف المجالات والتخصصات حيث تم تحديد الأولويات البحثية بدرجة عالية من المهنية والموضوعية. 

فيما استعرض مدير إدارة التنسيق والشراكة في الهيئة المهندس وائل الشامي المنصة الإلكترونية  للخارطة البحثية  وآلية عملها وكيفية الاشتراك فيها وطريقة  تصفحها والبحث فيها. 

وأشار إلى أن المنصة ستعزز التواصل و الشراكة بين الباحثين، وتمثل منصة لاستقبال الأبحاث من الباحثين الذين يسجلون للعضوية فيها.

حضر الورشة جمع من عمداء الكليات ورؤساء الأقسام والأكاديميين والباحثين في الجامعة وعدد من المدراء في الهيئة.


احداث اليوم ( عمرالصراري )
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي :