تفاصيل حصرية تكشف أسرار سفر الشيخ الضبيبي إلى الخارج .. كيف حصل على تصريح المغادرة من صنعاء ولماذا غير وجهته من سويسرا إلى السعودية 

احداث اليوم :

تفاصيل حصرية تكشف أسرار سفر الشيخ الضبيبي إلى الخارج .. كيف حصل على تصريح المغادرة من صنعاء ولماذا غير وجهته من سويسرا إلى السعودية 

صنعاء 

أكد مصدر ان الشيخ الضبيبي استعان بالشاب القيادي معمر الجبوب مدير امن ومخابرات ريمه باستخراج موافقه لشيخ الضبيبي بالسفر لحضور موتمر سويسرا والذي انتهى الجزء من المسلسل بمعانقه الشيخ الضبيبي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان واخيه خالد بن سلمان وزير الدفاع السعودي.

واستغرب المصدر  من إبعاد اللقاء بالقول " لا ندري هل كان اللقاء ودي ام اخوي ام لوجستي ام ان المملكه عادت لسياستها السابقه باغراء مشائخ القبائل اليمنيه بالمال من اجل الولاء والطاعه وتنفيذ اوامرها".




وقال انه وبعد ظهور الشيخ الضبيبي في القصر الملكي اودخل معمر الجبوب في خرج امام قياده الجهاز وامام القياده السياسيه، وما ان اصرو على الشيخ بالعوده لمعرفه مافي جعبته، وماهو سر ذهابه الى المملكه.

واوضح المصدر انه رغم ان مسار رحلته كان محدد صنعاء الاردن سويسرا والعوده في نفس المسار، الا ان لقاء الضبيبي بقيادات موتمريه تم التنسيق لها بدخول المملكه للقاء القيادات السعوديه.

 واشار الى انه وبعد ان عاد الضبيبي للمطار كان في استقباله معمر الجبوب، وقام بإصطحاب الشيخ الضبيبي بسيارته الخاصه واتجه الى الجهاز لسماع تفاصيل لقاء الضبيبي بالقيادات السعوديه.

 وبين المصدر انه اثناء خروج الجبوب والضبيبي بسيارتهم اعترضهم الشيخ عبدالله الضبيبي بثلاث سيارات مسلحه ، وقام بانزال اخوه الشيخ علي من سياره جهاز الامن والمخابرات وحصلت مشادات بالايادي والسب والشتم والتحقير من قبل عبدالله الضبيبي لمعمر الجبوب.

 ووفقا للمصدر انه نتيجة لذلك تم استدعاء عبدالله الضبيبي وتم ايقافه في جهاز الامن والمخابرات ادرك الضبيبي بالخطوره، فقام بالاستنجاد بالشيخ فارس الحباري لاحتواء الموقف وحسم الخلاف قبل ان يتوسع الصراع.

 وكشف المصدر انه بعد لقاء خاص بين الحباري والضبيبي في منزل حيدر الجبوب رفض الحباري عرض الشيخ علي الضبيبي 50 مليون ويحسم الموقف مع القيادات العليا وتحكيم معمر الجبوب بعشره بنادق وسياره؟ فكان رد الحباري انا لن ابتاع واشتري بدماء الشهداء او اخون قائد المسيره.

وأفاد المصدر  ان الحباري امتعض من ذلك التصرف بالقول "ياضبيبي ماسيرتك عند ال سعود اليهود" وعلى الفور خرج من المجلس، وأوضح أنه بالامكان حل ومعالجة القضية لكنها لم تكن على حساب امن الوطن والمسيره ولا يمكن التفريط في ذلك.


احداث اليوم ( متابعات )
تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي :