وزارة الصحة تنفي صحة تصريحات محافظ ريمة المسيئة للقطاع الصحي وقيادته وتحتفظ بحقها القانوني في المقاضاة* 

*وزارة الصحة تنفي صحة تصريحات محافظ ريمة المسيئة للقطاع الصحي وقيادته وتحتفظ بحقها القانوني في المقاضاة* 
 
   نفت وزارة الصحة العامة والسكان، صحة ما ادعاه محافظ ريمة الأخ فارس الحباري الميسئة للوزارة وقيادتها.

   جاء ذلك في بيانٕ صادرٕ عن الوزارة اليوم وصفت فيه تلك الادعاءات بأنها حملت العديد من المغالطات المنافية للواقع التي تجسد فوضى معلوماتية غاب عنها المنطق والصدق معاً، حد وصف البيان.

    وأعربت الوزارة عن آسفها لتلك التصريحات والتى اعتبرتها انعكاساً لتخلي المحافظ عن مسؤولياته، حسب البيان والتي حاولت قيادة الوزارة تمكينه منها من خلال ثلاث زيارات ميدانية للمحافظة، ولم يكن المحافظ متواجداً في أي منها.
 
   وذكر البيان قيام الوزارة بتدخلات معيارية بمحافظة ريمة أسوةً بالمحافظات الأخرى، وأن غياب المحافظ شكل غياباً في الرؤية والتواجد والتعاون. 

   مستنكراً وصول الأمر إلى حد منعها من خدمة أبناء المحافظة والذي وصفه بيان الوزارة بالأمر غير المقبول، لاسيما وأنه يتزامن مع تقييم الأداء وفق المعايير الوطنية القياسية الذي يأتي فى إطار سعي الوزارة لإصلاح الوضع الصحي والارتقاء بالخدمات الطبية والصحية والتي كان منها أن قامت بتكليف لجان مركزية للنزول الميداني لتقييم المستشفيات في مختلف محافظات الجمهورية، ومنها مستشفى الثلايا العام في محافظة ريمة بمركز مديرية الجبين.

    وذكر البيان أن هذ اللجان وقفت على تدهور وضع المستشفى، والعديد من قضايا الفساد المالي والإداري والاختلالات التى تمارسها قيادة المستشفى وأدت إلى تراجع أدائها.
 
   منوهاً بأنها أحالت قيادة الوزارة مدير المستشفى إلى الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة على ضوء ذلك بتأريخ الرابع عشر من يونيو 2022م، لاتخاذ الإجراءات القانونية والتحقيق فى قضايا الفساد المنسوب لمديرالمستشفى والذي أحيل أيضاً إلى نيابة مديرية الجبين بمحافظة ريمة على ذمة قضايا فساد، كان آخرها ما يتعلق بتهمة التصرف غير المشروع بالدعم المقدم للمستشفى أواخر شهر رمضان الفائت.

   وأضاف بيان الوزارة : «تم تزويد محافظ المحافظة بتقرير اللجنة وتلك الاختلالات، مع طلب التوجيه بمعالجتها، إلا أنه لم يتم، سواءً بسبب غياب المحافظ المتكرر عن المحافظة وعدم تواجده فيها بشكلٍ مستمر، أو لإصراره على تعطيل إجراءات معالجة الوضع الصحي».
 
    واورد البيان أيضاً صوراً للرسائل الموجهة للجهاز المركزي ولمحافظ ريمة، تعزيزاً لمعايير المساءلة والشفاقية. 
 
   واستغربت وزارة الصحة مما اعتبرته تجاهلاً من المحافظ لهذه الحقائق،  والهروب إلى قضايا لا صلة لها بعمل الوزارة، وكذا حديثه عن إقالة المدير بسبب الضم والسربلة.    


أحداث اليوم : https://ahdathalyoum.com

    نافيةً هذا الأمر ووصفته بأنه غير صحيح، وألا وجود لهذا في قاموس وزارة الصحة التي تتحمل مسؤوليتها أمام الشعب اليمني، دون تمييز أو تفريق، وتسعى لخدمته في جميع المحافظات دون استثناء، بحسب إمكاناتها المتاحة في الوقت الحالي.
 
   وأكدت الوزارة سوء تقدير الأخ المحافظ فيما ذهب إليه، وحرص قيادة الوزارة على الارتقاء بالخدمات الطبية والسعي جاهدة لتحقيق ذلك، مهما شحت الإمكانات.
 
   مضيفةً بأنها تمكنت من تحدي العدوان والحصار، بقيامها بإعادة تشغيل وتأهيل العديد من المرافق الصحية فى محافظة ريمة والمحافظات الأخرى، وبسعيها بكل جهد لتوفير التجهيزات عبر المانحين، وتوفير غرفة العناية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي لمستشفى الثلايا وتأهيله لأول مرة في تأريخ المحافظة.

   كما أعربت الوزارة عن أملها من الأخ المحافظ مواكبة هذه الخطوات بإيجابيّة، وأنها لن تألو جهداً في السعي لتأهيل المباني التابعة للقطاع الصحي أسوةً ببقية المحافظات.

   لآفتةً إلى أن إعادة التأهيل والإنشاء يعد دوراً أصيلاً للسلطة المحليّة.  
 
   هـذا، وقد اختتم الوزارة بيانها بالتأكيد باحتفاظها بحقها القانوني في مقاضاة محافظ محافظة ريمة، الأخ فارس الحباري على ادعاءاته الأخيرة حول الجانب الصحي، وفق نص البيان///
 
#وزارة _الصحة_العامة_والسكان 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

أحداث اليوم