إيقاف قاطرات النفط.. الانتقالي يصعّد في حضرموت

إيقاف قاطرات النفط.. الانتقالي يصعّد في حضرموت

أقرّ موالون للمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، بحضرموت إيقاف حركة القواطر في مديريات الوادي والصحراء.
وأرجعت كتلة "حلف وجامع حضرموت"، الموالية للانتقالي، قرار التصعيد إلى خرق السلطات في وادي وصحراء حضرموت الاتفاق الموقّع مع المحافظ.
وأوضحت أن القواطر المتفق عليها سيتم توقيفها ابتداء من اليوم، مؤكدة أنها ستكون في حالة انعقاد لتوسيع دائرة التصعيد خلال الفترة المقبلة.
وكانت القيادات الموالية للانتقالي نقلت تصعيدها من مديريات ساحل حضرموت إلى مديريات الوادي في الأيام الماضية، عقب تهديدات المحافظ لها واتهامها بالانقلاب على الاتفاق الموقّع بين الطرفين.
والسبت الماضي، أعلن الموالون للانتقالي بدء تشكيل معسكرات تجنيد في وادي حضرموت، وهو خطوة قوبلت برفض من السلطات المحلية والمكوّنات القبلية والسياسية.
وكانت حكومة عدن قد عبّرت عن استهجانها للتصريحات الصادرة عن قيادة الانتقالي، واتهامها لحكومة عدن بعرقلة استكمال تنفيذ اتفاق الرياض.


أحداث اليوم : https://ahdathalyoum.com

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

أحداث اليوم