مرشح الرئاسة الفرنسية يتوعد الإخوان المسلمين حال فوزه

مرشح الرئاسة الفرنسية يتوعد الإخوان المسلمين حال فوزه

توعد المرشح للرئاسيات الفرنسية إريك زمور أمس الأحد، بحظر جماعة الإخوان المسلمين حال فوزه برئاسيات فرنسا القادمة في أبريل/نيسان وذلك على خلفية استقبال ماكرون للناشط المصري الفلسطيني رامي شعث في فرنسا بعد تنازله عن جنسيته المصرية مقابل الإفراج عنه.

زمور الكاتب الفرنسي من أصول جزائرية يهودية كتب في تغريدة نشرها على موقع تويتر: “رغم أن مصر نزعت عنه جنسيته، يختار الرئيس الفرنسي الترحيب بصديق لجماعة الإخوان المسلمين، سأحظر هذا الحراك الخطير في بلادنا”، وأشار إلى أنه لن يسمح بتكرار ما وصفه بـ”الانزلاق السياسي” إذا تمكن من الفوز برئاسيات فرنسا.

ويأتي تعليق زمور بعد وصول الناشط الحقوقي المصري الفلسطيني رامي شعث، مساء السبت، إلى العاصمة الفرنسية باريس، عقب الإفراج عنه مقابل تنازله عن جنسيته المصرية، فيما رحب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقرار السلطات المصرية المتعلق بإطلاق سراح شعث.

حيث قال ماكرون، في تغريدة عبر حسابه بموقع “تويتر”: “أرحب بقرار السلطات المصرية الإفراج عن رامي شعث (50 عاماً)”، منوهاً بأنه “يشارك ارتياح زوجته سيلين لوبران بعدما بات (رامي شعث) يتواجد الآن في فرنسا، ولن نتنازل عنه”، كما وجّه ماكرون الشكر لكل من لعب دوراً إيجابياً في هذه النتيجة السعيدة.


أحداث اليوم : https://ahdathalyoum.com

بينما لم يصدر بعد تعليق رسمي من السلطات المصرية حول إخلاء سبيله، خاصة أن هناك معتقلين آخرين ما زالوا محبوسين على ذمة ذات القضية التي اُتهم فيها شعث.

إلا أن القانون المصري يمنح لأي متهم مصري حق الترحيل خارج البلاد لمن يتنازل عن جنسيته، وهو ما حدث في حالة شعث الذي يحمل الجنسيتين الفلسطينية والمصرية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

أحداث اليوم ( وكالات )