أبناء تهمة يتوعدون القوات المشتركة بالانتقام للاولياء والصالحين بعد تفجيرها مواقع أثرية في حيس

أبناء تهمة يتوعدون القوات المشتركة بالانتقام للاولياء والصالحين بعد تفجيرها مواقع أثرية في حيس

#متابعات:
ندد نشطاء بما أقدمت عليه القوات المشتركة التابعة للتحالف من تدمير متعمد للأضرحة والمقابر والجوامع التاريخية في مديرية حيس.

ووصف النشطاء ذلك الفعل بأنه مخالف للقيم والمبادئ التي نهج عليها ابناء تهامة، مؤكدين رفضهم المطلق لتلك الأعمال.

جاء ذلك بعد اقدام ما عناصر من ما يسمى القوات المشتركة في الساحل الغربي بتفجير عدد من الأضرحة والمقابر في مديرية حيس، بالمتفجرات والديناميت.

من جهتها قالت مصادر محلية إن العناصر السلفية نسفت مقبرة ومسجد البلخي الذي يعود تاريخ إنشائه للعصر الرسولي بعبوات ناسفة ومتفجرات وتم تسويتهم بالأرض بدعاوى الشرك والإلحاد.

واعتبر النشطاء بأن هذه الأعمال الإجرامية تأتي في سياق تدمير المعالم التاريخية اليمنية واستهداف المجتمع التهامي بهدف القضاء على الموروث الثقافي التاريخي لهم وتدمير قباب وأضرحة وجدت منذ القدم إضافة إلى تدمير المواقع الأثرية الضاربة جذورها في عمق التاريخ.


أحداث اليوم : https://ahdathalyoum.com

كما أوضح النشطاء أن هذا الفكر له علاقة بفكر داعش في العراق وسوريا التي تمارس تدمير الأضرحة والمقابر بحجة أن البعض يتقرب بها في حين أنها معالم ورمزيات تعبر عن تراث وحضارة قديمة لأي بلد.

وفي غضون ذلك لقيت الجريمة ردود أفعال واسعة في الوسط التهامي، معتبرين أن ما قامت به المشتركة يكشف عن حقد دفين تجاه أبناء تهامة وموروثهم الحضاري ومحاولة لإنهاء موروثهم التاريخي.

وكانت أصوات معارضة من أبناء الساحل قد توعدت بإيقاف مايسمى القوات المشتركة عند حدها، والانتقام للاولياء والصالحين الموروث التهامي، مؤكدين على أهمية الوحدة التهامية للحفاظ على تاريخ وحضارة تهامة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

أحداث اليوم