صندوق رعاية المعاقين يستعد لإطلاق حزمة من الإصلاحات التي ستغّير من واقع الأشخاص ذوي الإعاقة 

صندوق رعاية المعاقين يستعد لإطلاق حزمة من الإصلاحات التي ستغّير من واقع الأشخاص ذوي الإعاقة 

 يشهد صندوق رعاية وتأهيل المعاقين استمرارا في جانب تدريب الكوادر على نظام ادارة الحالة الذي سيتم العمل وفقه في المرحلة المقبلة.

وقال المدير التنفيذي للصندوق ،الدكتور على ناصر مغلي ، إن هذه الدورة التي جاءت بعد إعداد اللوائح والأدلة، ودليل إدارة الحالة، تهدف الى إكساب كوادر الصندوق المعرفة الكاملة حول نظام ادارة الحالة ليكونوا بمستوى عالٍ من الخبرة والمعرفة ، ليؤدوا عملهم في دراسة وبحث حالة الشخص ذي الإعاقة على أكمل وجه.

وأوضح، انه سيتم العمل وفق هذا النظام من بداية العام القادم مشيرا الى أن هذا النظام يهدف الى دراسة حالة الشخص ذي الإعاقة من جميع الجوانب النفسية والإجتماعية والصحية والتعليمية، وعمل إدارة حالة للشخص ذي الإعاقة لدراسة إحتياجاته المتعددة، وسد تلك الإحتياجات وذلك من خلال الموائمة بين تلك الإحتياجات وموارد الصندوق وخدماته المتاحة ومشاركته الجهات ذات العلاقة ، وفق منهجية علمية وخطوات ممنهجة وذلك لمنع الحرمان والإزدواجية .

وأكد أن تأهيل وتدريب كوادر الصندوق سينعكس إيجابا على ادائهم وعملهم مع الأشخاص ذوي الإعاقة، وهو الهدف الرئيس الذي نسعى اليه.


أحداث اليوم : https://ahdathalyoum.com

وأضاف: "لنظام إدارة الحالة أهمية كبيرة خاصة مع قرب موعد إنطلاق "النظام الإلكتروني" الذي يجري العمل على تركيبة وتدريب العاملين عليه والذي سيحوّل عمل الصندوق من النظام الورقي الروتيني الى النظام الإلكتروني، مشيرا الى أنه سيحد من تأخير المعاملات وفقدانها، إضافة الى إشراك الجهات ذات العلاقة للقيام بدروها تجاه ذوي الإعاقة عبر النوافذ الإلكترونية التي سيتم مشاركتها مع تلك الجهات.

ويشهد صندوق رعاية وتأهيل المعاقين إصلاحات ملموسة من خلال "الأتمتة" وإنجاز اللوائح المنظمة لمسار العمل والتوصيف الوظيفي، إضافة الى إعداد "لائحة تصنيف الإعاقة"، "والإستراتيجة الوطنية ، و"دليل إدارة الحالة"، والعمل على برامج التمكين الإقتصادي من خلال توفير "مشاريع مدرة للدخل" تساعد ذوي الإعاقة وأسرهم على مواجهة الظروف الحياتية ، إضافة الى مشاريع الدمج التعليمي من خلال التنسيق مع الجامعات لإستيعاب ذوي الإعاقة في التخصصات الهندسية التي تؤهلهم لسوق العمل من خلال حصولهم على المهن المختلفة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

أحداث اليوم