سوء الهضم

سوء الهضم


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ    

|| سوء الهضم.
هو حالة مرضية تقل فيها كفاءة المعدة على هضم الطعام بالشكل السليم

||- الأسباب.
يسبب هذا المرض ما يلى :
❶|| عدم إفراز الإنزيمات المسئولة عن الهضم فى المعدة بكميات كافية
❷|| عدم كفاءة المرارة ، و هى المسئولة عن إفراز العصارة الصفراء المسئولة عن هضم الدهون
❸|| عدم كفاءة و تنظيم حركة الأمعاء
❹|| تناول وجبات حريفة ، أو تناول وجبات دسمة تحتوى على كميات كبيرة من الدهون و البروتينات
❺|| بلع الهواء أثناء تناول الطعام و ذلك بسبب سرعة تناول الطعام أو عدم مضغه بشكل جيد
❻|| شرب الماء أو العصائر أو المياه الغازية بكثرة أثناء تناول الطعام
❼|| التعرض لضغوط عصبية أو الإصابة بحالة من القلق أو التوتر قد تسبب سوء هضم
❽|| إذا كنت تعانى من السمنة الزائدة أو حالة ارتجاع عصارة المعدة إلى المرىء فأنت أكثر عرضة لحالات سوء الهضم

|| الأعراض والتشخيص.

​(•) تشمل الاعراض​ المصاحبة لهذا المرض ما يلى :
✓|| عدم القدرة على التبرز بشكل منتظم
✓|| الإحساس بثقل فى البالارتياحالارتياح مصحوبا بتقلصات غير مريحة
✓|| يحدث تجمع للغازات و انتفاخ داخل الأمعاء..


أحداث اليوم: https://ahdathalyoum.com/news1715.html

||⇦الوقاية والعلاج.
❶|| أولا يجب عليك أن تتناول الطعام بشكل صحيح ، و ذلك يكون ببطء و بمضغه جيدا
❷|| تجنب تناول المياه أو أى سوائل أخرى أثناء تناول الطعام ، خاصة المياه الغازية التى يعتقد البعض عن طريق الخطأ أنها تسهل عملية الهضم و الحقيقة عكس ذلك تماما.

​|| نصائح للتغلب على الصداع​.
​|| الراحة .
غالبا ما يشير الصداع إلى حاجة الجسم للراحة والاسترخاء ، بسبب كثرة إجهاد الذهن فى التفكير ، لذلك عند الشعور بنوبات من الصداع لا تتردد فى إغلاق الستائر والنوم لمدة ساعة على الأقل.
​|| تناول وجبات صغيرة 
تناول وجبات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم يحد بشكل كبير من نوبات الصداع ، ويحدث عادة عند عدم تناول الطعام فترات طويلة مما يسبب انخفاض نسبة السكر فى الدم ، لذلك فإن تقسيم الوجبات على مدار اليوم يجعل مستوى السكر فى الدم منضبطا.
وتشير بعض الأبحاث إلى أن الأطعمة الغنية بالماغنيسيوم مثل السبانخ أو التوفو أو زيت الزيتون أو بذور عباد الشمس أو بذور اليقطين قد تكون مفيدة بشكل خاص.
​|| كمادات الثلج .
النوم مع استخدام منشفة مبللة باردة على جبينك أو عيونك تؤدى إلى تخفيف أعراض الصداع المؤقتة أو اختفائه تماما ، كما يمكن فرك الجبين بمكعبات من الثلج  لمدة  10 دقائق، لتقليص الأوعية الدموية وبالتالى تخفيف الألم.
​|| التدليك .
واحدة من أكثر الطرق القديمة لعلاج الصداع إذ يسبب الضغط الخفيف على الرأس تخفيف آلام  الصداع ، ووجدت دراسة أن المرضى الذين يعانون من صداع التوتر المتكرر ، وتلقوا جلسات تدليلك لمدة 30 دقيقة ، تحسنت حالتهم النفسية وانخفضت أعراض التوتر لديهم بصورة كبيرة.
​|| شرب المزيد من الماء .
الصداع هو واحد من أول علامات الجفاف ، لذا يجب التأكد من شرب ما يكفى من السوائل على مدار اليوم ، بدلا من حصرها  فى أوقات الوجبات أو خلال فترات ممارسة الرياضةفقط ، ويوصى خبراء التغذية البالغين بشرب ما بين 11 و 15 كوبا من الماء يوميا ، بما فى ذلك العصائر ومصادر السوائل الأخرى مثل الشاى والقهوة والحليب.
​|| الحفاظ على وزن صحى .
إن زيادة الوزن بشكل ملحوظ قد تزيد من فرص حدوث نوبات من الصداع النصفى المتكرر، وفقا لدراسة فإن السمنة يمكن أن تحول الصداع العرضى إلى صداع مزمن، لذلك فإن فقدان الوزن من خلال اتباع نظام غذائى وممارسة التمارين الرياضية بانتظام أو الحفاظ على الوزن ، يمكن أن يقطع شوطا طويلا في منع الإصابة بالصداع بشكل متكرر. 
​|| محاربة التوتر .
وفقا لدراسة ألمانية فإن التوتر  يزيد من حدوث الصداع ، كما يساهم الإجهاد النفسى فى ارتفاع نسب التوتر الجسدى ، لذلك يوصى الأطباء باتخاذ فواصل متكررة من المواقف العصيبة والاسترخاء مع ممارسة الرياضة ، والتأمل ، أو هواية من نوع ما.
​|| البقاء بعيدا عن الشمس .
وفقا لدراسة حديثة فإن خطر إصابة الشخص بصداع شديد ترتفع بنسبة 7.5٪ لكل 5 درجة مئوية مع ارتفاع درجات الحرارة ، إذ تعمل آشعة الشمس المشرقة والحرارة والجفاف على زيادة الألم فى الرأس.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

أحداث اليوم ( وكالات )