لقطة من نهائي أمم أوروبا تثير غضب الإنجليز والآلاف يطالبون بإعادة المباراة


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ    

لقطة من نهائي أمم أوروبا تثير غضب الإنجليز والآلاف يطالبون بإعادة المباراة

طالب الآلاف من مشجعي منتخب إنجلترا بإعادة نهائي يورو 2020 أمام إيطاليا، الذي انتهى الأحد بفوز الأخيرة بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقت الأصلي.

وأجرى مشجعون التماسات على موقع "change.org" لإعادة المباراة التي أقيمت في ملعب "ويمبلي" الشهير بلندن، بعدما اعتبروه "لعبا قذرا" من جانب لاعبي منتخب إيطاليا.
وكانت الصورة التي دفعت الجماهير الإنجليزية لإطلاق الالتماسات، تلك التي جمعت جورجيو كيليني قائد إيطاليا وهو يسحب بوكايو ساكو لاعب وسط إنجلترا من قميصه بعنف.
وقال متابعون إن كيليني كان يستحق البطاقة الحمراء، إلا أن حكم اللقاء اكتفى بإنذاره فقط.
ويقول أحد الالتماسات: "تعرض ساكا لمعاملة سيئة خلال المباراة، حيث تم جره من قميصه من قبل كيليني وأعطاه الحكم بطاقة صفراء، بينما كان من الواضح أنه يستحق بطاقة حمراء. أعتقد اعتقادا راسخا أن الحكم كان منحازا لصالح إيطاليا".
ويقول آخر إنه "كان يجب منح كيليني بطاقة حمراء"، وإن المباراة "يجب أن تعاد مع حكم غير متحيز".
في المقابل يرى آخرون ان اللقطة لا تستحق الكرت الأحمر، حيث لم يكن اللاعب الانجليزي منفردا بحارس مرمى ايطاليا او في منطقة الجزاء.
وتكافح مثل هذه الالتماسات للفت أنظار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الذي يتولى تنظيم البطولة، إلا أن النظر إليها بعين الجدية يبدو مستحيلا.
وكان لوك شو تقدم للإنجليز بعد أقل من دقيقتين من انطلاقة المباراة، قبل أن يتعادل ليوناردو بونوتشي لمنتخب إيطاليا في الشوط الثاني.
وبعد التعادل في الوقت الإضافي لجأ المنتخبان لركلات الترجيح، حيث حسمت إيطاليا اللقاء بنتيجة 3-2 لتتوج بالبطولة للمرة الثانية في تاريخها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

أحداث اليوم ( وكالات )